عن الفاخورة

سبب تسمية الفاخورة

في معناها اللغوي هي منتج من الفخار، بعبق التراث، وفي ارتباطها الوجداني، صرح ومنار علمي تربوي أنتج فخر فلذات الأكباد، حيث أُطعموا رحيق الأصالة وأُشربوا بطولات الأجداد ليخرج منهم ما فيه شفاء للصدور.

هكذا ترسخت قصة الفاخورة في عالم العسل، فهي ليست مجرد شركة بل هي تجسيد لتراث يتنفس من خلالها الفخار الأصيل، ويتناغم مع عبق الماضي وينبعث منه الجمال والعمق، إنها ليست مجرد منتجات، بل هي حكاية حية تحمل في طياتها أصالة الأجداد وحكمتهم، مزجت بين الفخر العلمي والمعرفي والجمال الوجداني.

هنا يختلط الماضي بالحاضر، حيث تعيد الفاخورة إحياء تراث يعبر عنها، فتسقي فلذات الأكباد برحيق الأصالة والنكهات التي تُذكرنا ببطولات الأجداد، لتخرج منهم القوة والشفاء للصدور، ممزوجة بعناية وحب ولتلامس أعماقنا وتثير فينا تلك الذكريات الجميلة والمشاعر الدافئة.

sdf
sdf

مهمتنا

العودة إلى أصالة الماضي وبساطة الطبيعة وإطعام الأجيال بلسمًا نقيًا يحثهم على الاقتداء بعملهم وعاداتهم ممن يخرج من بطنه ما فيه شفاء للناس، ونشر عبقنا العربي للعالم، ليكون مستقبلنا زاهرًا.

رؤيتنا

أن نكون حجر أساس في بناء جيل يفخر بما يصنع ويأكل مما يزرع ويربي ويقطف بإتقان وصدق وإخلاص، وأن نكون سببًا في انتشار منتجات صنعت بأيادٍ عربية تملؤها العزة، لأكبر بقعة ممكنة في العالم، ليعرف الجميع المذاق الحلو العربي الأصيل.

فريق الخبراء لدينا

تعرف على فريقنا الشغوف من المتخصصين في إنتاج العسل

مستشار أول

صالح رمان

الخبرة 15 سنة في إدارة المناحل، وعضو في اتحاد النحالين من الأوائل.

نحال

م. نور الدين برهان

الخبرة سنة ونصف، مختص في تصميم الصناديق الخشبية ومستلزماتها ومختص في تنسيق الحدائق والنباتات

مدير المشروع

إبراهيم أبو فروة

الخبرة 5 سنوات في مجال النحل